موسكو 1

Google Plus Share
Facebook Share

إعداد وحدة البحث والتقصي

تاريخ النشر : 15/9/2015 

 

تم عقد اجتماعات مؤتمر موسكو في اواخر كانون الثاني 2015 في مدينة موسكو الروسية حيث قسم المؤتمر الى مرحلتين :


1- مرحلة تتم فيها تشاور المعارضة فيما بينها .

2- مرحلة يتم فيها الحوار بين المعارضة والنظام .


اسماء المشاركين في مؤتمر موسكو :


عن المعارضة :
1- قدري جميل- رندة قسيس- صالح مسلم- سمير العيطة - مجد نيازي - سهير سرميني – مازن مغربية - فاتح جاموس-خالد عيسى - حميدة العلي- ميس كريدية- جمال سليمان - ماجد حبو– سليم خير بيك- نواف الملحم– أبجر مالول -عبد القادر سنكري -خالد المحاميد – سمير هواش- محمود مرعي -صفوان عكاش- عبد المجيد حمو – فيصل عبد الرحمن – رضوان الطحان- محمود العرق – قصي الويسي – عباس حبيب-خالد عثمان محمد – أحيقار عيسى – عبادة بوظو- يوسف سلمان -علاد الدين عرفان -فرهاد شريف – عادل إسماعيل.
ورفض الائتلاف وهيئة التنسيق المشاركة بهذا المؤتمر حيث اقتصرت المشاركة على بعض معارضة الداخل وبعض المستقلين .


عن النظام :
خفض وفد النظام تمثيله حيث كان من المقرر ان يكون وزير الخارجية على رأس الوفد , من ابرز الاسماء في وفد النظام :

بشار الجعفري سفير سوريا في الأمم المتحدة .

إياد حداد السفير السوري في روسيا .

أحمد الكزبري عضو في مجلس الشعب .

أحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية السوري .



وتضمنت وثيقة "مبادئ موسكو" 10 نقاط جاءت كالآتي:

  1. الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها وسلامتها؛
  2. مواجهة الإرهاب الدولي بكل أشكاله ومظاهره؛
  3. حل الأزمة في سوريا بطرق سياسية سلمية على أساس وفاق متبادل وبناء على مبادئ بيان جنيف عام 2012؛
  4. تقرير مصير سوريا على أساس إدلاء الشعب السوري بإرادته بطريقة حرة وديموقراطية؛
  5. عدم قبول أي تدخل خارجي في الشؤون السورية؛
  6. الحفاظ على استمرارية أداء مؤسسات الدولة؛
  7. ضمان السلام الاجتماعي عن طريق المشاركة الكاملة لجميع مكونات الشعب السوري في الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد؛
  8. سيادة القانون ومساواة المواطنين أمامه؛
  9. رفض أي وجود عسكري أجنبي في أراضي سوريا من دون موافقة حكومتها؛
  10. وقف احتلال الجولان ورفع العقوبات عن الشعب السوري.

    موقف الائتلاف :
    قاطع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اجتماع موسكو قائلا إنه لن يشارك في محادثات تؤدي إلى بقاء الأسد في الحكم.
    أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري هشام مروة أن مصير مؤتمر موسكو باعتبار أن روسيا غير مؤهلة لرعاية الحوار السوري لأنها جزء من الأزمة السورية وداعمة للنظام السوري البربري

    الامم المتحدة :

أبدى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، تحفظاً من نتائج مؤتمر موسكو الذي عقد مؤخراً بشأن إيجاد حل للأزمة السورية ، ووصف نتائجه بأنه "لم يأت بأية نتائج ملحوظة".

 

يصرُّ الائتلاف على أن يكون بيان "جنيف-1" هو أرضية التفاوض، فيما أعلنت روسيا أنّ المرحلة الانتقالية ومصير الأسد ليسا على جدول أعمال المؤتمر المزمع.

وأشارت المصادر إلى أنّ "هيئة التنسيق لديها التحفظات نفسها على اجتماع موسكو، فهي تطالب ببناء الثقة أولاً، قبل الجلوس على الطاولة مع الحكومة، واقترحت الإفراج عن المعارضين المعتقلين في سجونها، في رسالة وجهتها إلى وزارة الخارجية الروسية".

المراجع :
http://syrianpc.com/?p=HYPERLINK "http://syrianpc.com/?p=30767"30767

--------------------------------------------------------------------------------------

الحقوق الفكرية محفوظة لصالح المؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام @2015

 

 

تصويت

هل أعجبك الموقع؟

القائمة البريدية


2015 © جميع الحقوق محفوطة للمؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام, تنفيذ وتطوير شركة SkyIn