لقاء موسكو2 التشاوري حول سورية

Google Plus Share
Facebook Share

إعداد وحدة البحث والتقصي

تاريخ النشر : 16/9/2015

 

تاريخ الانعقاد  : 6-9/ نيسان/2015

 

التوصيف : جمع اللقاء بين ممثلين للنظام السوري وقسم من المعارضة، وذلك وسط مقاطعة من قبل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وشخصيات معارضة أخرى.

 وبدأت الجلسات التي استمرت أربعة أيام في مبنى معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية الروسية، حيث أدارها رئيس المعهد فيتالين نعومكين الذي أدار أيضاً اللقاء التشاوري الأول.

أسماء المشاركين في لقاء موسكو 2:

بشار الجعفري يرأس وفد النظام في المحادثات، وأن قائمة المشاركين تشبه نظيرتها في لقاء "موسكو-1" 

ومن بين الوجوه الجديدة في وفد المعارضة .. عارف دليلة نائب المنسق العام لهيئة التنسيق، وممثلة الجبهة السورية لمى الأتاسي، والعضوة السابقة في تيار بناء الدولة ريم تركماني.

وتغيّب عن لقاء موسكو-2 كل من الفنان المعارض جمال سليمان الذي حضر اللقاء الأول، والرئيس السابق لهيئة التنسيق في الخارج هيثم مناع، كما قاطعه الرئيس الأسبق للائتلاف أحمد معاذ الخطيب، ومجموعة عمل قرطبة، واعتذرت عن المشاركة كيانات وشخصيات معارضة أخرى

وكان المبعوث الدولي الخاص بشأن سوريا ستيفان دي ميستورا أبرز الغائبين عن اللقاء التشاوري .

وكان الائتلاف الوطني السوري -أكبر كيانات المعارضة- قد اتخذ قراراً بعدم المشاركة في لقاء موسكو-2، واعتبره إعادة إنتاج للأسد، وأكد ضرورة الالتزام باتفاقية جنيف في يونيو/حزيران 2012، حيث وافقت واشنطن وموسكو آنذاك على تشكيل هيئة حكومية انتقالية بموافقة الطرفين. 

أبرز مقررات موسكو 2:

1- تسوية الأزمة السورية بالوسائل السياسية على أساس توافقي بناء على مبادئ جنيف 1

2- مطالبة المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على كافة الأطراف التي تساهم في سفك الدم السوري. 

3- مطالبة المجتمع الدولي بالرفع الفوري للحصار الاقتصادي على سوريا.

4- نتائج أي عملية سياسية تستند إلى السيادة الوطنية والتوافق بين السوريين. 

5- دعم وتعزيز المصالحات الوطنية.

6- مطالبة المجتمع الدولي بإعادة اللاجئين إلى وطنهم والعمل على تهيئة الظروف لعودتهم.

7- أي عملية سياسية تكمن في  الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة سوريا والحفاظ على مؤسسات الدولة

8-  رفض أي تسوية على أساس مذهبي أو طائفي أو عرقي والالتزام بتحرير الأرض المحتلة.

9- التسوية السياسية ستؤدي إلى تكاتف الشعب في محاربة الإرهاب.

10- مطالبة المجتمع الدولي بدعم الاتفاق. 

 

نتائج موسكو 2:

أعلن منسق لقاء موسكو التشاوري الثاني حول سوريا فيتالي نعومكين أن اللقاء "شكّل قاعدة لحل سلمي للأزمة، حيث تمكّن الطرفان ولأول مرة من تبني وثيقة سياسية، وبوسعي أن أسميها "منصة موسكو"، مضيفاً أن ما تمّ التوصّل إليه لا يمكن أن يتجاهله أحد.

فيما  اعتبر ماهر مرهج أمين عام حزب الشباب السوري المعارض في الداخل لقاء موسكو  2" لم يحقق أية نتائج ملموسة على الأرض، ولم يساهم في إيجاد صيغة توافقية على آلية الحل السياسي للأزمة السورية"، داعياً إلى عدم إضاعة الوقت.

وبدوره  أعلن المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة حسن عبد العظيم أن أعمال المؤتمر "باءت بالفشل"، محملاً الوفد الحكومي السوري الرسمي الذي حضره أسباب الفشل بسبب سلوكه خلال الاجتماعات، وعدم قبوله مناقشة إجراءات الثقة المطلوبة لاختبار جديته.

 في حين قال جهاد مقدسي المعارض المستقل والناطق باسم الخارجية السورية المستقيل: إن لقاء موسكو 2 لا يخرج عن نطاق عنوانه، فهو لقاء تشاوري، والروس لم يعدوا المعارضة بأي شيء، وأنا لست من أصحاب لقاء المقعد الفارغ.

أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فقال : إن موسكو ما زالت تأمل تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في جنيف.

ووصف قدري جميل  رئيس حزب الإرادة الشعبية السوري المعارض – في مؤتمر صحفي بموسكو النقاش بأنه كان عميقاً جدياً وصعباً، موضحا أن “الإجماع في ظل تعقيدات الأزمة وتعقيدات المعارضة وتعقيدات الجهة الرسمية السورية، هو حدث غير مسبوق في تاريخ الأزمة السورية".

وأفاد ممثل منبر النداء الديمقراطي سمير العيطة: أن رئيس الوفد الحكومي بشار الجعفري لجأ في الجلسة الصباحية إلى المماطلة وتضييع الوقت، الأمر الذي اضطر منسق اللقاء إلى تمديده حتى الساعة التاسعة مساءً بتوقيت موسكو، ثم كرر الجعفري الأمر نفسه في باقي الجلسات، حيث رفض مناقشة إجراءات الثقة، وطلب مناقشة مكافحة الإرهاب. وكان غير جدّي في التعاطي مع مطالب أعضاء وفد المعارضة، بل وكان غير مهذب أحياناً، حيث خرج عن آداب الحديث في إحدى المرات.

أما رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري فقد قال في مؤتمر صحفي عقده في ختام أعمال الجولة الثانية من اللقاء التشاوري بموسكو: إن "تقييمنا لما جرى في اللقاء التشاوري السوري الثاني تقييم إيجابي، ولاسيما أننا استطعنا كوفد للحكومة ووفود المعارضات التي شاركت في اللقاء أن نصل إلى ورقة موحدة عنوانها تقييم الوضع الراهن في بلادنا سوريا".

 ___________________________________________________________________________

المراجع المعتمدة

 

1-انطلاق مشاورات موسكو-2 بين النظام السوري والمعارضة (الجزيرة نت)

http://www.aljazeera.net/news/arabic/2015/4/6/%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%83%D9%88-2-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9

 (جريدة الأخبار اللبنانية)«2- موسكو 2»: ورقة من 10 نقاط... وعبد العظيم يعلن الفشل

http://al-akhbar.com/node/230203

(إذاعة العراق الحر) 3- لقاء موسكو 2 حول الأزمة السورية يختتم أعماله

http://www.iraqhurr.org/content/article/26947626.html

 

---------------------------------------------------------------------------------------

الحقوق الفكرية محفوظة لصالح المؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام @2015

تصويت

هل أعجبك الموقع؟

القائمة البريدية


2015 © جميع الحقوق محفوطة للمؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام, تنفيذ وتطوير شركة SkyIn